معلومات صحية مفيدة للأطفال

معلومات صحية مفيدة للأطفال صحة الطفل من أولويات الام والأب، من بدايات الحمل والولادة ومرورا بجميع المراحل العمرية له إلى ان يصل لمرحلة اعتماده على نفسه وتحمله المسؤولية.

يجب تربية الطفل على عادات صحية سليمة والالتزام في المتابعة الدورية للكشف عن أي تغيير يحدث لهم لتجنب المشاكل الصحية.

من الأمور الضرورية الحفاظ على صحة الأطفال، فالعقل السليم في الجسم السليم والوصول للجسم السليم باتباع نمط حياة صحي.

الأطفال هم أساس بناء المجتمع ومستقبل الأمة، فواجب علينا الاهتمام بمعرفة المعلومات الصحية المفيدة كي ينمو بصحة وعناية، سنتطرق في هذا المقال لطرق العناية بصحة أطفالنا وتربيتهم على نمط حياة صحي سليم.

النظام الغذائي

معلومات صحية مفيدة للأطفال بداية من فترة الحمل يقع على الام عاتق الاهتمام بصحتها وصحة جنينها، لابد من اتباع الام نظام غذائي يشمل العناصر الغذائية الضرورية لضمان سلامة الحمل وتجنب نقص نمو الجنين او حدوث أي مشاكل صحية لهم.

بالولادة ننتقل الى المراحل العمرية للطفل وضرورة الاهتمام بوضع نظام غذائي سليم حسب كل مرحلة عمرية يضمن الحصول على العناصر الضرورية للجسم.

  • فترة الرضاعة: اعتماد الام على الرضاعة الطبيعية في العام الأول يضمن للطفل الحصول على العناصر الغذائية والفيتامينات ويساعد في تقوية المناعة، كما يجب اختيار وقتا مناسبا للفطام وتهيئة الطفل لإدخال الطعام تدريجيا تبعا لمرحلته العمرية.
  • اول ثلاث سنوات في عمر الطفل: في هذه المرحلة يصعب اقناع الطفل بتناول بعض الاطعمة وقلة الشهية لديهم ولكن هذا الامر يعد طبيعيا لبطأ نمو الطفل وقلة احتياج الجسم للعناصر الغذائية ولكن يجب الاهتمام بتناول الطفل للأطعمة الغنية بالعناصر المفيدة في كل وجبة غذائية، الاهتمام بشرب الحليب لضمان الحصول على عنصر الكالسيوم وفيتامين د لنمو العظام بصورة سليمة، تناول الأطعمة الغنية بالحديد ومكملات الحديد تصبح ضرورية في حالات نقص الحديد.
  • حتى عمر ست سنوات: يزيد نشاط الطفل البدني ورغبتهم في تناول بعض الأطعمة ولكن يجب التنويه على ان الطفل عادة ما يميل الى تناول الأطعمة التي يتناولها الاباء لذا يجب الانتباه لما يتناولونه امام أبنائهم.

وجبات الطفل يجب احتواءها على الأطعمة الصحية بتناول البيض ومنتجات الالبان الحبوب الكاملة والمأكولات البحرية والخضار والفاكهة وتجنب الدهون والسكريات والاطعمة الغير مفيدة.

تعود الطفل على الاهتمام بتناول الطعام وتجنب الملهيات التي     تشتت انتباه الطفل اثناء الوجبة.

  • حتى عمر عشر سنوات: يزيد تناول الطفل للطعام في هذه المرحلة ويجب الاهتمام بتناول وجبات خفيفة على مدار اليوم لضمان الحصول على السعرات الحرارية التي يحتاجها الجسم.
  • مرحلة المراهقة: احتياجات الجسم للعناصر الغذائية تزداد، لذا يجب الاهتمام بتناول البروتينات والفيتامينات والحصول على سعرات حرارية توازن نشاط الجسم.

يجب الابتعاد عن الأطعمة الجاهزة والدهون والسكريات لتجنب السمنة التي تعد مشكلة تواجه هذه المرحلة من العمر.

العناصر التي يجب ان تتوفر في النظام الغذائي

  • حمض الفوليك: بداية من الحمل فهو يفيد في تجنب التشوهات الخلقية.
  • فيتامين د: يساعد في امتصاص الكالسيوم لكي يضمن نمو العظام والاسنان بصورة سليمة، اهم مصدر لفيتامين د هو الشمس ويمكن أيضا الحصول عليه من الحليب واللحوم.
  • فيتامين ب: يساعد في توازن الجسم وتحسين قدرة الجهاز العصبي وسلامة الخالة العقلية للطفل.
  • فيتامين ج: مفيد لتعزيز جهاز المناعة ويقي من الالتهابات.
  • فيتامين أ: يعتبر عنصر مهم لبصر الطفل.
  • المعادن: الماغنسيوم والبوتاسيوم والزنك.
  • الحديد: تناول الخضروات بصورة كافية يقي من نقص الحديد.
  • الخضروات والفاكهة: يجب الحرص على تناول حصص كافية من الخضار والفاكهة والتنويع بينهم، ويحبذ الابتعاد عن عصر الفواكه لان إزالة القشرة ولب الفواكه يفقدها الالياف والمعادن وبعض الفيتامينات المهمة للجسم.
  • الحبوب الكاملة: يجب الحرص على تناول الحبوب الكاملة من القمح والأرز والمعكرونة والابتعاد عن الحبوب المصنعة.
  • البروتينات: تناول مصادر البروتين كالبيض والاسماك والدواجن والمكسرات والتقليل من تناول اللحوم الحمراء والابتعاد عن اللحوم المصنعة.
  • منتجات الحليب: تناول الحليب ومنتجاته الغير محلاه فهي مصدر أساسي للكالسيوم وتناول مكملات الكالسيوم وفيتامين د إذا ظهر نقص في نسبة الكالسيوم.
  • الدهون: يجب تناول الدهون الغير مشبعة ضمن وجبات الغذاء كالأسماك والمكسرات، واستخدام الزيت النباتي في الطعام كزيت الذرة.
  • الماء: “وجعلنا من الماء كل شيء حي” الماء من ضروريات الحياة ويجب شرب الماء اثناء تناول الوجبات.

العادات اليومية لحياة الطفل الصحية

  • النظافة: بداية من تغيير الحفاضات بصورة مستمرة لتجنب التهابات الجلد، الاستحمام بصورة يوميا للتخلص من العرق المسبب للبكتريا والميكروبات.
  • الحركة: تجنب جلوس الطفل لفترة طويلة والحرص على ممارسة رياضة المشي لتحفيز نمو الطفل.
  • الشاشات: يجب الحرص على تجنب مشاهدة الطفل لشاشات التلفاز والتليفونات قبل العام الثاني له لما لها من تأثير سلبي على سلوكيات الطفل ونموه العقلي واللغوي.

كيف نحافظ على صحة الأطفال؟

  1. خطوة الحمل: يجب التخطيط للحمل والاستعداد له صحيا ونفسيا فكل خطوة تؤثر في مستقبل الطفل، تجنب العادات الخاطئة اثناء الحمل من شرب الكحوليات والتدخين والاهتمام بتناول حمض الفوليك والكالسيوم والحديد.
  2. الرضاعة الطبيعية: هبة من الله للام والطفل فهي تعزز العلاقة بينهم كما ان لبن الام يحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الطفل.
  3. الغذاء: بعد انتقال الطفل الى تناول الأطعمة الصلبة يجب الحرص على توفير الوجبات الغذائية الصحية قليلة الدهون والسعرات الحرارية وتجنب السكريات، الاهتمام بتناول الغذاء الصحي يرفع من مستويات طاقة الجسم ويعزز نشاط المخ ويساعد في النمو السليم للعظام والاسنان.
  4. النشاط البدني: يجب الحرص على ممارسة الطفل للأنشطة الرياضية لمدة ساعة على الأقل يوميا، فللرياضة تأثير إيجابي على قوة العظام والعضلات والحفاظ على الوزن المثالي والبعد عن السمنة، كما يجب الحرص على تحفيز الطفل على مشاركة افراد الاسرة اثناء الممارسات الرياضية لتنمية حس المشاركة والمهارات المجتمعية.
  5. الكشف الدوري: المتابعة المنتظمة والالتزام بإجراء الفحوصات الطبية كفحص الدم والعين والاسنان والعظام للكشف المبكر عن المشاكل الصحية والوقاية من الامراض.
  6. العادات الصحية: تعليم الاطفال الانتظام على عادات صحية معينة مثل تنظيف الاسنان وغسل اليدين يجنبهم الكثير من المشاكل ويجعلها من أنماط حياتهم.
  7. وجبة الإفطار: الحرص على عدم تفويت وجبة الإفطار لما لها من فوائد على صحة الطفل مثل زيادة نشاط المخ ورفع مستوى الطاقة والوقاية من بعض الامراض كالسكر وامراض القلب.
  8. الابتعاد عن التدخين: يجب الانتباه الى تجنب التدخين في نطاق به أطفال، فالتدخين السلبي له اثار ضاره على صحة الطفل، كما انه يجب على الام تجنب التدخين اثناء فترة الحمل لما له من اثار سلبية على صحة الام والجنين وزيادة اخطار الولادة المبكرة وتعرض الطفل لأمراض الربو والتنفس.

التطعيمات

معلومات صحية مفيدة للأطفال بداية من الحمل يكتسب الجنين المناعة بانتقال الاجسام المضادة عبر المشيمة وبعد الولادة من خلال الرضاعة الطبيعية لحين تطور الجهاز المناعي للطفل.

يجب الالتزام بالتطعيمات حسب عمر الطفل للوقاية من الامراض.

علامات المرض لدى الطفل

يجب على الام الانتباه الى بعض العلامات التي تدل على وجود مشاكل صحية لدي الطفل ومنها:

  • ارتفاع درجة الحرارة
  • البكاء الحاد المستمر
  • انتفاخ مقدمة الرأس
  • عدم الاستجابة للمؤثرات المحيطة
  • مشاكل في التنفس
  • القيء
  • الالتهابات الجلدية

معلومات غريبة عن الأطفال

معلومات صحية مفيدة للأطفال على الام ان تعرف كل ما يطرأ على طفلها وتكون على دراية كافية بالمعلومات التي قد تكون غريبة عليها.

  • هل تعلمي ان الأطفال يولدون بمجموعتين من الاسنان منذ الولادة، الاسنان اللبنية والاسنان الدائمة بجيوب صغيرة موجودة داخل الفك.
  • هل تعلمي ان الأطفال لديهم عظام أكثر من عظام الكبار لوجود غضاريف غير مرتبطة تندمج في الكبر مع بعضها، فيبلغ عدد عظام الأطفال 300عظمة بينما الكبار 206عظمة.
  • هل تعلمي ان حاستي الشم والتذوق تتكون لدى الطفل قبل الولادة، عادة ما يميل الطفل للأطعمة التي كانت تتناولها الام اثناء الحمل.
  • هل تعلمي ان المادة البيضاء التي تغطي سطح جلد الجنين تسمى بالدهان الجبني والذي يحافظ على الجلد ويحمي الجنين داخل الرحم.
  • هل تعلمي ان هناك ما يسمى بحيض الطفل، قد ترى الام بعض الدماء في حفاض الطفلة وذلك لان هرمون الاستروجين ينتقل من الام للطفل وينخفض بعد الولادة تدريجيا.

معلومات عن تربية الأطفال

وجود طفل يجب الاعتناء به يعد تجربة خاصة ورائعة، لكن الحرص المبالغ فيه للوصول لمستويات مثالية من التربية وتوقعات عالية من الطفل قد يسبب الازعاج والقلق لدى الاباء والأبناء، لذلك سنوضح بعض المعلومات المفيدة للتربية حسب المراحل العمرية المختلفة:

  1. سلوكيات الطفل: الالتزام بوضع حدود لسلوكيات الطفل والاسرة بشكل عام مما يشجع الأطفال على الاختيار الصحيح للسلوكيات وتعلمهم التحكم في التصرفات وضبط النفس.
  2. الانصات الى الطفل: يجب استماع الاباء للطفل وتشجيعه على الحوار والتعبير عما يخطر في باله.
  3. اكتشاف الهوايات: يجب التركيز على اكتشاف اهتمامات الطفل واتاحه الفرص الى ممارسة الهوايات والرياضة المحببة لهم.
  4. اختيار الملابس: تشجيع الطفل على اختيار ملابسه الخاصة والتعرف على الألوان وتناسقها مع بعضها، مما يساعد في بناء شخصيته وثقته بالنفس.
  5. التشجيع: يجب اهتمام الاهل بتشجيع الطفل على الأعمال الجيدة ولكن في المواقف المميزة فقط.
  6. الحزم: يجب التعامل بحزم عند خرق أي قاعدة في نظام المنزل فلهذا دور فعال في تربية نشأ يتحمل المسؤولية واتخاذ القرارات.
  7. الاعتذار: يجب حرص الاباء على القيام بالاعتذار في حالة ارتكاب خطأ ما في حق الأبناء، لبناء نفسية أطفال سوية.
  8. القسوة: يجب الابتعاد عن القسوة الزائدة وتجنب الالفاظ القاسية، فقد ينتج سلوك للطفل عكس المتوقع.
  9. صحة الوالدين: يجب اهتمام الوالدين بصحتيهما وعلاقتهما ببعضهما البعض ليكونوا قادرين على تربية جيل صالح وسوي.

في ختام مقالنا يجب التنويه الى شخصية الأطفال تتكون على ما يرونه لا على ما يسمعونه، فالآباء هم القدوة لأبنائهم لذلك عليهم الانتباه الى تصرفاتهم ومفرداتهم في المواقف المختلفة.

اقرا ايضا معلومات طبية عن الحمل في الشهر الخامس

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *