مساج وحمام مغربي

مساج وحمام مغربي من الطقوس الترفيهية التي انتشرت في بلاد المغرب ومنه إلى باقي مناطق الشرق الأوسط وجميع أنحاء العالم، وعبارة عن مجموعة خطوات تجمع بين فوائد المساج والحمام المغربي للحصول على أفضل تجربة قد تخوضها وتستعيد معها الشباب والحيوية.

ما هو مساج وحمام مغربي

مجموعة من الطقوس والتي تبدأ مع نقع الجسم بحمام من الماء الساخن لدرجة يتحملها الجلد لمدة عشر دقائق ثم يتم استخدام الطين المغربي والصابون المغربي المعروف باللون الأسود على كامل الجسم وعمل مساج وتدليك به على الجسم ثم ينتهي بغلق المسام بحمام من الماء البارد.

 مزايا مساج وحمام مغربي

  • يساهم في تخليص الجسم من الشوائب والفضلات.
  • يزيد من مرونة البشرة ونضارتها ونقاءها.
  • يحسن من إفرازات البشرة الدهنية.
  • يخفف من علامات الشيخوخة ويأخر ظهورها.
  • يعيد إطلالة الشباب والحيوية ويزيد من المظهر الجمالي.
  • يزيل الخلايا الميتة مما يزيد من نعومة البشرة ونضارة الجلد.
  • يخلص الجلد من الجفاف بزيادة ترطيبه.
  • ينشط الدورة الدموية وتدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى خلايا وأنسجة الجسم.
  • يساعد في التخلص من التوتر وتحسين الحالة المزاجية والنفسية.
  • يعالج حالات الاكتئاب ويمد الجسم بالراحة والاسترخاء.

مكونات مساج وحمام مغربي

صابون الغار المغربي

صابون يختلف عن باقي أنواع الصابون ويتسم باللون الأسود ومصنوع من زيت الزيتون والبوتاس ونوع من الملح، وهو غني بالعناصر المهمة للجسم كفيتامين E وخصائصه مضادة للفطريات، وبعمل على التنظيف العميق للجلد والبشرة وتقليل أعراض الشيخوخة على البشرة.

الحناء

نوع من الحناء بيضاء اللون وتعطي البشرة الصفاء وتوحيد اللون والنضارة.

المسحوق الفاسي

خليط أحمر اللون يسمى بالعكر ويستخدم لإضفاء اللون الأحمر على البشرة وزيادة جمالها ونعومتها.

الغسول المغربي

عبارة عن طين من ترسبات قديمة بالجبال الأطلسية في المغرب ويتميز بالمعادن والعناصر المفيدة كالماغنسيوم والكالسيوم يعمل على تنظيف الجسم من الشوائب والفضلات وترطيب الجلد ويتم خلطه مع ماء الورد واستخدامه كقناع للبشرة.

ذهب المغرب

يستخلص من شجر الأركان في المغرب على هيئة زيوت وهو من الأنواع النادرة والفريدة من الزيوت والتي تحتوي على مضادات الأكسدة والأحماض والفيتامينات المهمة لصحة البشرة ونضارتها.

ماء ورد

من المكونات المهمة والبسيطة ويتميز بأنه مهدئ للبشرة الملتهبة والدهنية ومناسب لجميع أنواع الجلد ويزيد من النعومة والنضارة للبشرة.

الخزامي

هو مسحوق مطحون من مواد طبيعية عطرية تعطب الجسم رائحة مميزة وتدوم لفترات طويلة.

حجر الكعب

هو حجر خفاف يستعمل لعلاج تشققات الكعبين والتخلص من الزوائد الجلدية.

اللوف المغربي

تتميز بالنسيج المتين والذي يساعد في عملية تقشير الخلايا الميتة من البشرة وعمل تدليك للجسم.

أنواع مساج وحمام مغربي

أولا المساج التقليدي

يتم فرد الصابون المغربي على الجسم وتركه لمدة عشر دقائق ثم عمل تدليك للجسم باللوفة المغربية والتخلص من الخلايا الضارة العالقة بالجلد ثم شطف الجسم بالماء واستخدام زيت لعمل مساج للجسم، ويستغرق مدة لا تقل عن أربعين دقيقة تقريبا.

ثانيا المساج الخاص

نفس خطوات المساج التقليدي ولكن يزيد عنه الإضافات المميزة كالماسك المغربي الذي يغذي الجلد ويوحد لون البشرة، واستخدام ذهب المغرب “زيت الأركان” لعمل جلسة مساج للجسم، وتصل مدته إلى ساعة تقريبا.

ثالثا المساج المميز

يهتم هذا النوع بالتخلص من السموم والفضلات وشد وتنحيت الجسم بفرد السكراب على الجسم مكون من عدة عناصر مهمة للبشرة من الاملاح والفيتامينات ثم التعرض لحمام بخار وشطف الجسم جيدا وبعدها يتم عمل مساج كامل للجسم وتصل مدته إلى ساعة إلا ربع تقريبا.

الكثير يقبل على مساج وحمام مغربي وهو من الأمور المهمة والأساسية للسيدات والفتيات المقبلات على الزواج ولا غنى عنه للرجال أيضا لما له من فوائد ومزايا تعم على الجسم كله وتعيد نضارة البشرة وحيوية الجسم وتمده بالراحة والاسترخاء.

اقرأ أيضا: تصميم محل مساج

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *