معلومات طبية عن مرض الحزام الناري

معلومات طبية عن مرض الحزام الناري Shingles سنتحدث في هذا المقال عن مرض الحزام الناري وأسبابه واعراضه وطرق الوقاية والعلاجات المختلفة؛ لكي تواجه المرض يجب عليك معرفته وتدقيق النظر في أماكن ظهوره وتجنب حدوثه؛ فالعلم هنا هو طوق النجاة.

الحزام الناري

يعرف أيضا باسم مرض الزونا أو الهربس النطاقي أو الهربس العصبي؛ هو من الأمراض الجلدية التي يصاب بها الإنسان.

يحدث الحزام الناري نتيجة عدوى التهاب فيروسي يصيب الجلد والأعصاب المغذية للجلد وهو نفس الفيروس الذي يسبب الحماق أو الجدري المائي

(Varicella Zoster Virus)

يظهر الحزام الناري على سطح الجلد على هيئة حويصلات تسبب ألم شديد وحكة لارتباطها بالأعصاب الحسية للجلد.

سمي بالحزام الناري لأن المرض يصيب عصبا معينا ويظهر بطول العصب على الجزء المصاب من الجلد كحزام ويكون أحمر اللون ويتميز بالألم الحاد.

صور مرض الحزام الناري

 

آلية الإصابة بمرض الحزام الناري

معلومات طبية عن مرض الحزام الناري إن الفيروس المسبب للحزام الناري هو ذاته الفيروس المسبب للجدري المائي. بعد حدوث الإصابة بفيروس الجدري المائي ويتم العلاج والشفاء منه يبقى الفيروس خامل داخل العقد العصبية في الجسم لسنوات عديدة وحينما يحدث أي محفز للفيروس الخامل فإنه ينشط وينتقل عبر الاعصاب إلى أن يصل لأعصاب الجلد ويتشكل على هيئة الحويصلات والهربس العصبي على سطح الجلد.

محفزات الفيروس الخامل

غير معروف أسباب بعينها ولكن هناك عوامل تحفز تنشيط الفيروس داخل العقد العصبية من جديد ومنها:

  • العمر فوق سن الخمسين عاما.
  • الحالة النفسية فيزيد التوتر ولقلق من تنشيط خمول الفيروس.
  • الانفعالات الشديدة.
  • قلة المناعة.

معلومات عن مرض الحزام الناري

  • لا تتم الإصابة بالحزام الناري إلا إذا كان هناك إصابة بالجدري المائي مسبقا.
  • تتم الإصابة بمرض الحزام الناري مرة واحدة على مدار العمر في أغلب الحالات ونادرا ما يتكرر لأكثر من مرة.
  • نسب الإصابة بمرض الحزام الناري واحد لكل ثلاثة أشخاص في العالم.
  • يصيب الحزام الناري مختلف الأعمار لكن تزيد نسب الإصابة في كبار السن فوق الخمسين عاما وتقل نسب الإصابة في الأطفال أقل من عشر سنوات.
  • أغلب الحالات يتم شفاؤها تلقائيا لكن لا يجب الاستهانة بهذا المرض والكشف المبكر يقلل من الآثار التي قد يتركها المرض ومن المضاعفات الخطيرة.

أكثر الأماكن إصابة بمرض الحزام الناري

  • الرقبة
  • الوجه
  • الصدر
  • البطن

أكثر الأماكن إصابة بمرض الحزام الناري

أعراض مرض الحزام الناري

معلومات طبية عن مرض الحزام الناري يصيب مرض الحزام الناري عصبا من الأعصاب التي تمد الجلد بالغذاء في جانب واحد من الجسم وتظهر الأعراض على سطح الجلد المصاب بالمرض ومنها:

  • آلاما شديدة
  • احمرار في منطقة الجلد
  • الحكة الشديدة
  • الشعور بالحرقة
  • الطفح الجلدي يظهر في خلال خمس أيام من الإصابة
  • بقع حمراء تتحول إلى بثور بها سائل
  • قشور تتكون نتيجة جفاف البثور خلال عشر أيام من ظهورها.
  • الحمى
  • الصداع
  • الإعياء العام
  • الشعور بالقشعريرة
  • آلام بالمفاصل
  • آلام بالعضلات
  • تشنجات مؤلمة

أعراض تظهر عند حدوث الإصابة في الوجه:

  • صعوبة في التحكم في عضلات الوجه
  • اضطراب في حاسة التذوق
  • مشاكل في الرؤية
  • صعوبة التحكم في عضلات العين

مضاعفات مرض الحزام الناري

  • فقد السمع
  • فقد البصر
  • شلل في أعصاب الوجه
  • التهاب شديد في الجلد
  • تضخم ملحوظ في الغدد الليمفاوية المحيطة لمكان الإصابة
  • هبوط الجفون وفقد القدرة على التحكم بعضلات العين

تشخيص مرض الحزام الناري

يتم تشخيص مرض الحزام الناري من خلال:

  • الفحص السريري
  • التاريخ المرضي
  • الاعراض الظاهرة على الجلد
  • شكوى المصاب
  • فحص عدد كرات الدم البيضاء
  • فحص السائل داخل الحويصلات

مدة شفاء مرض الحزام الناري

يستمر المرض مده تتراوح من أسبوعين إلى ست أسابيع؛ وتكون فترة حضانة المرض من 14 إلى 17 يوم وتحدث العدوى في اليوم الأول أو الثاني قبل بدأ ظهور الطفح الجلدي.

هل مرض الحزام الناري معدي؟

مرض الحزام الناري غير معدي فلا تتمكن عدوى الإصابة بالحزام الناري من الانتقال من شخص لآخر لكن الفيروس المسبب للإصابة بالحزام الناري معدي.

فالشخص الذي ينتقل له العدوى سيصاب بالجدري المائي أولا إذا لم يصاب به سابقا ولم يأخذ التطعيمات ضد الجدري المائي.

كيف تنتقل عدوى مرض الحزام الناري؟

كما سبق الذكر أن عدوى الحزام الناري غير معدية لكن الفيروس المسبب له وهو الفيروس الذي يسبب الجدري المائي ينتقل من شخص مصاب لشخص سليم وبهذا يتمركز داخل الأعصاب وقد ينشط في وقت لاحق مسببا الحزام الناري.

تتم العدوى عن طريق لمس الطفح الجلدي مباشرة لذا يجب اخذ الاحتياطات وإبقاء الطفح الجلدي مغطى ونظيف؛ الحرص على تجنب ملامسة الطفح الجلدي لدى المصاب؛ مراعاة النظافة الشخصية وغسل اليدين باستمرار.

مرض الحزام الناري والعلاقة الزوجية

أثبتت الدراسات أن الحزام الناري لا ينتقل عن طريق الاتصالات الجنسية لكن لا يزال الشخص عرضه للإصابة بالفيروس المسبب له إذا ما تعرض للمس أماكن الإصابة.

يجب تجنب ملامسة الجلد المصاب مباشرة لذا ينصح بالامتناع عن ممارسة العلاقة الجنسية حتى تتقشر البثور وتجف أو إلا أن يتم الشفاء.

مرض الحزام الناري والعلاقة الزوجية

أسهل طريقة لعلاج مرض الحزام الناري

الوقاية أسهل وأسرع طريق للعلاج؛ بداية من سن الطفولة يجب الحرص على تناول الأمصال المضادة لفيروس الجدري المائي لتجنب العدو وعند التعرض للإصابة خلال أربع أو خمس أيام فهذا يحد من الأعراض ويمنع حدوث بعضها في نسبة كبيرة من الأطفال تصل إلى 80% وكذلك كبار السن يجب إعطاءهم المصل للفيروس لأنهم أكثر عرضه للإصابة.

تجنب ملامسة جسم مصاب الحزام الناري أو استعمال أدواته الشخصية.

الحفاظ على مناعة الإنسان وتجنب حدوث الأمراض.

حرص الحامل على الابتعاد عن مريض الجزام خصوصا وقت تكون الحويصلات.

علاج مرض الحزام الناري

يصاب المريض بالحزام الناري مرة واحدة في معظم الحالات وتكون مدة بقاءه من أسبوعين إلى شهر ونصف.

يعمل العلاج على تسريع عملية الشفاء وتقليل فرص الإصابة بالمضاعفات.

  1. المسكنات

تناول المسكنات مثل الايبوبروفين لتهدئة الشعور بالألم وتقليل الالتهاب تؤخذ من ست إلى ثمان ساعات يوميا.

  1. المضادات

تناول مضادات الفيروسات يقلل من مدة الإصابة وتسريع عملية الشفاء والحد من حدوث المضاعفات مثل الاسيكلوفير يوجد منه دهان موضعي وأقراص وشراب تؤخذ عن طريق الفم من مرة إلى مرتين يوميا بعد استشارة الطبيب.

  1. علاجات للحكة

يتم وصفها للمصاب لتقليل الشعور بالحكة مثل يدوكائين تؤخذ عن طريق الفم ثلاث مرات يوميا او كدهان موضعي على هيئة دهان هلامي او جل.

  1. علاجات الألم العصبي

تستخدم هذه الأدوية لعلاج الألم العصبي أثناء المرض وبعد الشفاء منه مثل بخاخ زوستريكس.

يجب الأخذ في الاعتبار مراجعة الطبيب قبل البدء في تناول الأدوية.

 العلاج المنزلي لمرض الحزام الناري

  • الكمادات: استعمال الكمادات الباردة على أماكن الإصابة يقلل الشعور بالحكة والاحمرار لأنها تعمل كمخدر للجزء المصاب من الجلد.
  • الليمون: تجفيف ملعقة كبيرة من الليمون على كوب من الماء ووضعها على منطقة الألم لمدة 5دقائق وتغطيتها بضمادة نظيفة مرتين يوميا يعمل على تخفيف الألم.
  • الشوفان: القيام بحمام الشوفان عن طريق وضع شوفان مطحون في ماء الاستحمام يساعد على زيادة ترطيب الجلد.
  • الألوفيرا: استعمال الألوفيرا يخفف من الالتهاب والاحمرار في المنطقة المصابة.
  • الصبار: يمتص هلام الصبار الحرارة الزائدة من أماكن الإصابة مما يقلل من تهيج الجلد والالتهابات.
  • الثوم: يعد الثوم مضاد حيوي طبيعي لاحتوائه على مضادات الاكسدة والتي تقضي على الفيروس؛ تناول فصين من الثوم مرتين يوميا لمدة أسبوعين.
  • الخل: خل التفاح يحفز الدورة الدموية لمنع تكون البكتريا ويسهم في تقليل حده الألم؛ يتم خلط ماء الاستحمام بكوب من خل التفاح والجلوس بحوض الاستحمام عشر دقائق يوميا.
  • الزيوت: زيت شجر الشاي وزيوت البابونج وزيت الزيتون وزيت الكاموميل وزيت جوز الهند البكر لديهم قدرة على تخفيف التهابات الجلد والإحساس بالحكة فهي مضادات للالتهاب طبيعية.

 العلاج المنزلي لمرض الحزام الناري

علاج مرض الحزام الناري بزيت الزيتون

زيت الزيتون من الزيوت العطرية التي لها خصائص تخفف من تهيج الجلد وتقلل الالتهاب وتساعد على امتصاص الحرارة من أماكن الإصابة.

يتم دهن مكان الإصابة بقلة من زيت الزيتون مرتين يوميا وتركها معرضه للهواء ليتمكن الجلد من امتصاصها.

علاج مرض الحزام الناري بالأعشاب

تناول الأعشاب ضمن النظام الغذائي يساعد في دعم المناعة وتقليل التهابات الجلد وتخفيف الشعور بالألم والحكة.

حسب البروفيسور إيريك يارنيل هناك قائمة بالأعشاب التي اثبتت فاعليتها في الشفاء من مرض الحزام الناري وهي:

  • العرقسوس
  • الكركم
  • البابونج
  • الجنسنج
  • السماق
  • شجرة المر

علاج مرض الحزام الناري بالعسل

من المتداول أهمية دور العسل في شفاء الجلد سريعا وعلاج الندب وتطهيره وإعادة حيوية الجلد ونضارته.

يتم غمس ضمادة بالعسل ووضعها على الجلد المصاب بطريقة كاملة دون ترك فراغات لعدة ساعات.

علاج مرض الحزام الناري بالفيتامينات

فيتامين C له دور فعال في تعزيز جهاز المناعة لمواجهة الفيروس ويساعد في تسريع عملية الشفاء.

يجب تناول المصاب 4000مجم من الفيتامين بصورة يوميا؛ والحرص على تناوله في النظام الغذائي اليومي وتكملة النقص بأقراص فيتامين C.

أفضل مرهم لعلاج مرض الحزام الناري

  • الاسيكلوفير: يعد أفضل المراهم التي تعالج الأمراض الجلدية ويتم دهن مكان الإصابة خمس مرات يوميا لدة أسبوع ويوجد من نفس المادة الفعالة أقراص وشراب.
  • فيوسيكورت: مرهم موضعي لعديد من الأمراض الجلدية يستخدم كدهان موضع الإصابة ثلاث مرات يوميا.
  • بيتاديرم: يستخدم في علاج كثير من الامراض الجلدية يتم دهن أماكن الإصابة ثلاث مرات يوميا لمدة أسبوع واحد.

أفضل مرهم لعلاج مرض الحزام الناري

الأكل المفيد لمرض الحزام الناري

كما تطرقنا سابقا أن الجهاز المناعي له دور في نشاط الفيروس والحد من انتشار الحويصلات فيجب اتباع نظام يعزز من قوة الجهاز المناعي.

الأطعمة التي تعزز الجهاز المناعي وتحسن فرص الشفاء:

  • الخضراوات الورقية
  • الفواكه الصفراء والبرتقالية اللون
  • اللحوم الحمراء
  • الألبان
  • الدواجن
  • البيض
  • الأسماك
  • الحبوب
  • البقوليات
  • الطماطم

الأكل الممنوع لمرض الحزام الناري

تجنب الأطعمة الغير صحية يحمي الجسم من مختلف أنواع الأمراض؛ وعند الإصابة بمرض الحزام الناري يجب تجنب بعض الأطعمة لأنها تقلل من المناعة وتساعد في انتشار الفيروس:

  • الأطعمة الدهنية
  • الأطعمة المقلية
  • الكحول
  • الأطعمة والمشروبات التي بها نسب عالية من السكر
  • الكربوهيدرات
  • الشوكولاتة
  • المكسرات
  • الجيلاتين

عند ظهور أي من الأعراض السابق ذكرها يجب مراجعة الطبيب وعدم الفزع فمثلما خلق الله سبحانه وتعالى الداء خلق له الدواء.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *