معلومات طبية عن الشعر

معلومات طبية عن الشعر الشعر تاج الرأس ولا يقتصر على كونه زينة للإنسان بل إنه يعد من أهم المكونات في الجسم البشري.

  • الشعر يتكون من البروتينات الصلبة في كل بصيلة ويطلق عليها الكيراتين.
  • يتفاوت نمو الشعر من إنسان لآخر حسب التغذية التي تصل لبصيلات الشعر من خلال الأوعية الدموية.
  • ينمو الشعر بمتوسط نصف بوصة كل شهر تقريباً.
  • اختلاف وتفاوت لون الشعر بين شخص وشخص آخر يعود إلى صبغة الميلانين التي تنتجها خلايا صبغية.
  • مع مرور العمر وكبر السن تموت الخلايا الصبغية لذلك يتحول لون شعر الانسان إلى اللون الأبيض أو اللون الرمادي.
  • يبدأ ظهور الشعر في أول شهرين من عمر الجنين في الحاجبين وفوق الشفاه العليا والذقن.
  • يكتمل ظهور باقي شعر الجسم في الشهر الرابع من الحمل.
  • عدد الشعر في جسم الإنسان خمسة ملايين شعره وتحتوي فروة الرأس على 100 ألف شعره.
  • يتساقط الشعر من فروة الرأس بمعدل 100إلى 150 شعره يوميا ويصل عمر الشعرة إلى عام ونصف وتسقط لينمو مكانها شعرة جديدة.

معلومات عن الشعر

معلومات طبية عن الشعر سبحان الخالق الذي خلق فأبدع دعونا نقف مع الشعرة قليلا ونتعرف عليها عن قرب الشعر مشتق من طبقات الجلد ويتكون من نفس البروتين الموجود في سطح الجلد والاظافر.

الشعرة تتكون من:

الجريب: الأساس في نمو الشعرة وهو المكون الذي يحتوي باقي مكونات الشعرة تحت البشرة ويتكون من البرزخ والقمع في الأعلى ويتسم بالثبات وفي الاسفل يوجد انتفاخ الشعرة والتي تتغير مع كل دورة نمو جديدة.

ساق الشعرة:

  • طبقة عديمة اللون خارجا وتتسم بالرقة وتسمى الجليدة.
  • طبقة لها لون تقع في الوسط تتسم بالصلابة تسمى القشرة او لحاء الشعرة.
  • النخاع هو بنية الشعرة وبين خلايا النخاع فراغات هوائية وبه كتلة كبيرة من الالياف المتكونة من الدهون والكيراتين.

جذر الشعرة: مكانه تحت الجلد محاط بكيس ويصل له الغذاء بواسطة الشعيرات الدموية.

الغدد: توجد بجانب جذر الشعرة وتقوم بإفراز مواد دهنية للحصول على لمعان الشعر ولحمايته من المؤثرات الخارجية.

الخلايا: توجد أسفل الغدد وتعمل على الانقسام لإنتاج الشعر.

البصيلات: الوحدة الأساسية في نمو الشعر وتجديده عبر اتصالها بالدورة الدموية.

يرتبط نمو الشعر بهرمون الذكورة وتتكون البصيلات لدى الجنين وتظل معه طوال حياته.

زغب الحمل هو الشعر الاولي للجنين وينمو في فترة الحمل ولا يحتوي على صبغه الميلانين ويتساقط بحلول الشهر الثامن.

زغب الولادة هو اول شعر للمولود ولا يحتوي على صبغه الميلانين.

الشعر الدائم يتكون بحلول سن البلوغ ويحتوي على صبغة الميلانين.

ينمو الشعر في فصل الصيف بصورة أسرع من فصل الشتاء تثريبا بمعدل 1 سم شهريا.

يتأقلم الشعر مع الساعة البيولوجية للجسم وفقا لأبحاث جامعة “ياماغوتشي اليابانية”.

مكونات شعر الانسان

معلومات غريبة عن الشعر

  • هل تعلم أن الذين يمتلكون شعر أحمر يغضبوا سريعا وأكثر عرضه لآلام الأسنان.
  • هل تعلم أن الرجال الذين يمتلكوا شعر أشقر في بريطانيا يتعرضوا للتنمر وهذا يقلل من نسب نجاحهم.
  • هل تعلم أن نسبة كبيرة من الأطفال الذين يمتلكون شعر أشقر يحدث لهم صعوبات تعلم.
  • هل تعلم الرجال الذين يمتلكون اللحية يحصلوا على ثلث أشعة الشمس فقط وهذا يحميهم من سرطان الجلد بنسبة كبيرة.

لون الشعر

معلومات طبية عن الشعر يتحدد لون الشعر الطبيعي حسب مادة تسمي الميلانين وتنقسم إلى نوعين اليوميلانين والفيوميلانين اليوميلانين هذا النوع الذي يحمله كل إنسان وينتقل جينيا ووراثيا وعادة يكون صباغ باللون الأسود والبني,الفيوميلانين هذا النوع يعطي الشعر درجات الألوان المختلفة بين درجتي اللون الأصفر إلى الأحمر فهو صباغ أحمر.

ولتحديد لون الشعر النهائي هناك عدة عوامل منها:

  • مزيج اليوميلانين والفيوميلانين يعطي الشعر اللون النهائي.
  • سمك الشعر وعدد وحجم صباغ الشعر يحدد لون الشعر النهائي.
  • العامل الوراثي والجينات يحدد عدد صباغ الشعر وسرعتها على التلاشي وتكون الشيب.

الألوان الطبيعية للشعر

  1. الشعر الأسود

ينتج هذا اللون من اتحاد صبغة الميلانين مع مادة التايروزين وهي من مكونات الشعر.

  1. الشعر البني

ينتج هذا اللون بسبب قلة حجم الخلايا عن حجم خلايا اللون الأسود ويترسب اللون البني على الأنسجة.

  1. الشعر الأشقر

ينتج هذا اللون بسبب خلو ألياف الشعر من الصبغة الملونة.

  1. الشعر الأحمر

ينتج هذا اللون بسبب قلة نسبة صبغة الميلانين وترسب أملاح الحديد على الشعر.

  1. الشعر الأبيض

يسمى الشيب وينتج هذا اللون بسبب انعدام تكون صبغة الميلانين.

الألوان الطبيعية للشعر

علامات الشعر الصحي

يجب الانتباه جيدا لما يحدث مع الشعر فهو جزء حي من الجسم ومعبر عن الحالة الصحية للإنسان.

إليكم بعض العلامات التي نختبر بها الشعر إذا كان صحي أم تالف:

  • اللمعان
  • لا يتساقط:

تساقط الشعر بمعدل طبيعي يوميا من 100 إلى 150 شعرة يعتبر شعرا صحيا ولكن إذا زاد التساقط مع كل استحمام او تمشيطا للشعر فهذا إنذار.

  • لا يتقصف:

من خلال النظر والفحص لنهاية الشعرة إذا لاحظنا ان الاطراف ضعيفة وهائشه فهذا يعني التقصف وهنالك الحل الامثل لها بالقص والاهتمام بالشعر لينمو مكانها شعر لا يتقصف شعر صحي.

  • لا يغرق:

الشعر الصحي لا يغرق في الماء فعند وضع خصلة من الشعر في الماء وغرقت في قاع الكوب فهذا دليل ان الشعر غير صحي لاحتوائه على الكثير من المسامات وعلاجه الحصول على مزيد من الترطيب والاهتمام.

  • لا يتشابك:

الشعر الصحي سواء الأملس أو المجعد لابد ان يكون ذا ملمس ناعم وطري.

  • لا يتأثر بالرطوبة:

الشعر الصحي يحتفظ برطوبته ولمعانه مهما اختلفت الأجواء على عكس الشعر الغير صحي كثرة المسام تجعله لا يتمكن من الحصول على الرطوبة ويصبح جافا.

  • لا يقبل بتكون القشرة:

الشعر الصحي ليس بيئة مناسبة لتكون القشرة.

مواصفات الشعر الصحي

معلومات طبية عن الشعر يبدأ الشعر الصحي من فروة رأس صحية والحفاظ على رطوبتها يعطي للشعر اللمعان والكثافة.

  • اللمعان:

الشعرة تتكون من طبقات عبارة عن خلايا خارجية رقيقة مثل حراشف السمك عندما تتساوى يصبح الشعر سلس ويبدو ناعما وأكثر لمعانا.

  • القوة:

الشعر الصحي في قوته وقطره يعادل قوة سلك نحاسي وليس من السهل كسره او تقصفه.

  • الكثافة:

تتفاوت كثافة الشعر الصحي حسب قوام الشعر فالشعر الخشن الاكثر سمكا ويحتاج عناية مستمرة لتسهيل تمشيطه على عكس الشعر الناعم يكون اقل سمكا وكثافة ويسهل تمشيطه.

وفقا لمعرفة نوع الشعر من حيث الكثافة يتحدد طريقة الاعتناء به وتحميله على قدر سماكته وتحمله.

  • المرونة:

تعني تقبل الشعر للتمدد دون تقصف او تكسير مما يتأكد على قوة الشعرة.

عندما يكون الشعر مبتلا وتتمكن من مده ويعود لطوله ثانيه بعد المد دوه هيشان او تقصف فهنا يتمتع الشعر بالمرونة الكافية.

  • الرطوبة:

وفقا لطبقة الشعر الخارجية وحالتها يتحدد نوع المسام التي تمتص الرطوبة.

فالشعر الصحي يكون ذا طبقة خارجية تسمح بامتصاص القدر الكافي من الرطوبة للمحافظة على الشعر بينما في حالة الشعر الكثيف تمنع سماكة الطبقة الخارجية من امتصاص الرطوبة لانخفاض المسام ويحتاج إلى عناية أكثر وترطيب أعلى وكذلك الشعر الغير صحي الشعر التالف يحتوي على مسام كثيرة فهو عالي المسام فيمتص الرطوبة بصورة أعلى ويفقدها بصورة أسرع ويحدث هنا الجفاف والتلف.

أنواع الشعر

معلومات طبية عن الشعر معرفة نوع الشعر يساهم في الاختيار المناسب لطرق العناية بالشعر ومعرفة المواد التي تتناسب مع طبيعته.

أنواع الشعر

يوجد أربع أنواع مختلفة من الشعر وهي:

  1. الشعر العادي

هو أفضل أنواع الشعر به توازن في كميات الزيوت التي تنتجها فروة الرأس فإفراز الدهون بكمية مناسبة مهم ومفيد للحفاظ على مرونة الشعر ولمعانه فليكون جافا ولا يحتوي على كثير من الدهون.

  1. الشعر الجاف

شعر يقل به إفراز الغدد الدهنية مما يؤدي إلى حدوث جفاف للشعر وضياع لمعانه وافتقاره للحيوية والمرونة.

ونتعرف على جفاف الشعر من خلال:

  • يفقد اللمعان فورا بعد غسله.
  • في الغالب يكون ملمس الشعر خشن.
  • يفقد معظم زيوته فيكون هناك صعوبة في التصفيف حتى بعد الغسيل.
  • وضوح التقصف والهيشان.
  1. الشعر الدهني

شعر تزداد فيه إفراز الغدد الدهنية الموجودة في فروة الرأس عن المعدل الطبيعي.

ونعرف أن الشعر دهني من خلال:

  • يكون الشعر ضعيف وخفيف.
  • يكون ملمس الشعر ناعم.
  • يغطي الشعر طبقة دهنية شبيها بالزيت.
  • سهل في التصفيف لكن يحدث له هيشان بصورة سريعة.
  • عرضه لتكون القشرة والشعور بالحكة.
  1. الشعر المختلط

هذا الشعر يجمع بين خصائص الشعر الجاف والدهني معا.

فروة الرأس تكون دهنية وأطراف الشعر تكون جافة.

يتطلب هذا الشعر عناية شديدة ورعاية فائقة الاهتمام.

الشعر الصحي والكثيف

الشعر جزء حي في الجسم ويحتاج التغذية المناسبة ويتأثر بالحالة الصحية والبدنية والنفسية للإنسان.

هناك فيتامينات تساعد في الحصول على شعر صحي كثيف من خلال تناولها في النظام الغذائي أو عن طريق اقراض المكملات الغذائية بعد استشارة طبيب للتغذية ومنها:

فيتامين A

يعمل كمحفز لنمو الشعر وترطيبه عبر إنتاج بصيلات الشعر للمواد الدهنية التي تعمل على ترطيب الشعر وتحافظ على فروة الرأس.

يتوفر في:

  • الجزر
  • الكبد
  • البروكلي
  • السبانخ
  • البيض
  • المانجو
  • البطاطا

فيتامين B

من أهم الفيتامينات التي تعمل على نمو الشعر نمو صحي فهو عامل مهم لتحفيز نمو الخلايا.

يتوفر في:

  • البيض
  • اللحوم
  • الألبان
  • الأسماك
  • المأكولات البحرية

فيتامين B3

يعزز الدورة الدموية ويحسن من وصول الدم الكافي إلى فروة الرأس والبصيلات فيجدد خلايا الشعر وينمو شعر صحي.

يتوفر في:

  • يتم إنتاجه بكميات وفيرة في الجسم
  • الدجاج
  • التمر
  • الطماطم
  • البيض
  • اللحم البقري
  • سمك السلمون
  • الفطر
  • المكسرات

فيتامين B12

يحفز إنتاج خلايا الدم الحمراء التي ترفع مستوى الطاقة في الجسم فيقل تساقط الشعر.

يتوفر في:

  • المكملات الغذائية
  • السردين
  • سمك السلمون
  • الجمبري
  • لحم الغزال
  • كبد العجل

فيتامين H

له دور فعال في نمو الشعر الصحي فهو يعزز نمو الخلايا ويحسن من مرونة الشعر وكثافته.

يتوفر في:

  • المكملات الغذائية

فيتامين E

يعزز الدورة الدموية لفروة الرأس ويحفز الجهاز المناعي مما يعمل على نمو الشعر بصورة صحية كما أنه يساعد على ترطيب الشعر.

يتوفر في:

  • اللوز
  • عباد الشمس
  • السبانخ
  • الزيتون

فيتامين C

يطور الخلايا ويعزز نمو الأنسجة مما يزيد من نمو الشعر.

يتوفر في:

  • الفلفل
  • القرنبيط
  • البرتقال
  • الفراولة
  • الكيوي

كيف أعرف أن شعري صحي؟

هناك اختبارات بسيطة للقيام بها يتم من خلالها تحديد هل الشعر يتمتع بالصحة والمرونة والقوة الكافية أم أنه يحتاج لعناية أكثر؟

الاختبار الأول:

نقف أمام المرآة ونسلط ضوء قويا خلف الرأس ونخفي انعكاس الضوء في المرآة بالرأس من الخلف إذا ما ظهرت لنا هالة حول الشعر دل على هذا على التقصف.

الاختبار الثاني:

نأخذ شعرة من شعر الرأس ونقوم بثنيها ونقارن القطر واللمعان واللون بين طرفي الشعرة (البصيلة ونهاية الشعرة).

  • إذا لاحظنا أن الطرف أرفع من البصيلة فهذا دليل أن الشعر اثناء النمو تضرر ونمى ضعيفا وجافا.
  • إذا لاحظنا أن الطرف لونه أسود أو بني باهت فهذا دليل أن الشعر فقد صبغة الميلانين نتيجة التساقط أو نتيجة تآكل القشرة التي تحمي الشعر فيحدث له تقصف.
  • إذا لاحظنا أن الطرف لمعانه أقل من البصيلة فهذا دليل أن الشعر جافا وأصبح باهتا.

الاختبار التالث:

نمرر شعرة في طبق به 30 جم من الدقيق فإذا بقي الشعر نظيفا ولم يجمع نسبة كبيرة من الدقيق فهذا دليل على أن الشعر صحي والبشرة الواقية للشعرة سليمة وتقوم بحماية الشعرة.

الاختبار الرابع:

نقوم بشد الشعر في كل اتجاه بالأصابع إذا لاحظنا فرق في الملمس وقوة الاحتكاك فهذا دليل على أن قشرة الشعر الخارجية مفتوحة وبها تشققات والشعر ضعيف.

الاختبار الخامس:

نحضر كوب من الماء ونقوم بغمر شعرة مموجة فإذا استقامت الشعرة وعادت لوضعها الطبيعي بصورة سهلة وسريعة فهذا دليل أن الشعر صحي.

الاختبار السادس:

نقوم بنزع شعرة وفردها بأطراف الاصابع فإذا تموجت طبيعيا فهذا دليل ان الشعر صحي فالشعر التالف لا يتموج بصورة سليمة.

حينما ننتهي من إجراء الاختبارات السابقة نتمكن من تحديد ما يحتاجه الشعر واختيار نظام رعاية مناسب للحصول على شعر صحي مثالي.

الشعر الصحي للرجال

حينما يتم ذكر العناية بالشعر أول ما يراود في أذهان الجميع أنه مجال خاص بالمرآة لكن على العكس هناك كثيرا من الرجال يلفت انتباههم كل ما يخص الشعر وطرق العناية به.

الشعر الصحي لدى الرجال يبدأ بشعر بعيد عن الجفاف ويتمتع بالرطوبة الكافية.

وهنا نستعرض بعض النصائح التي تمكنك من الحصول على شعر صحي ومظهر جميل:

  • الحالة الصحية للجسم تظهر في الشعر لذا يجب الحرص على تناول غذاء صحي وشرب الماء بانتظام وممارسة الرياضة.
  • تجنب الإجهاد والتوتر والضغوط النفسية واخذ قسطا كافيا من الراحة كل هذا ينعكس على المظهر الخارجي للشعر.
  • لا يجب عليك فرك الشعر وهو رطب لأنه يكون أكثر عرضه للضرر إذا ما قمت بفركه بمنشفة فإن الشعرة تتشابك مع ألياف القماش وتتمدد وتكون عرضه للتساقط.
  • لا يجب استخدام مجففات الشعر فهي من أكثر ما يسبب تلف وأضرار للشعر فهو يعمل على جفاف فروة الرأس.
  • استخدم مرطبا مخصصا لمجففات الشعر قبل التجفيف لحماية الشعرة.
  • صفف شعرك بمشط له أسنان واسعة لتجنب شد الشعرة وتعرضها للتساقط وعدم تصفيفه وهو رطب.
  • تجنب الماء الساخن على الشعر أثناء الاستحمام فهو يساعد في إزالة الزيوت التي يحتاجها الشعر مما يفق الشعر حيويته ويزيد من جفافه.
  • تجنب المواد الكيميائية والصبغ المتكرر والمستحضرات المجهولة المصدر فكل هذا يشكل عدو للشعر الصحي.
  • الحرص على استخدام مواد عناية الشعر بدقة كالشامبو والبلسم.
  • تجنب تصفيف الشعر بشده إلى الخلف بصورة مبالغ فيها فهذا من أول أسباب الصلع.
  • تجنب ارتداء غطاءات الرأس التي تضغط على فروة الرأس لفترة طويلة فهذا كفيل بتكسير الشعر وضرر البصيلات.
  • احرص على قص أطراف الشعر كل شهر او شهر ونصف للتخلص الدائم من الأطراف المتقصفة وإعطاء الشعر الفرصة على نمو شعر غير متقصف.
  • استخدم مرطب ومصفف يزيد من رطوبة الشعر ويقلل من جفافه وإعطاءه مظهر الهيشان والتصلب.

كيف أحصل على شعر صحي؟

معلومات طبية عن الشعر الشعر الصحي أمل كل إنسان مهما اختلف العمر أو الجنس وهنا طرق للحفاظ على شعر صحي:

  • الاهتمام بالغذاء الصحي السليم والحرص على تناول الفيتامينات المهمة لنمو الشعر الصحي.
  • غسل الشعر من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع بماء فاتر.
  • تقليل استخدام المواد الكيميائية على الشعر فهي تمنع الشعر من تكوين الزيوت الطبيعية التي يحتاجها.
  • الابتعاد عن تعرض الشعر لدرجات حرارة عالية بالسيشوار او مكواة الشعر لأنها تعمل على جفاف الشعر وضياع لمعانه وبريقه.
  • معرفة نوع الشعر واستخدم الشامبو المناسب له.
  • تمشيط الشعر بصورة متكررة يزيد من تعرضه للتكسير والتقصف فتصفيفه مرتين على الأكثر يوميا.
  • تجنب تصفيف الشعر وهو رطب وتركه يجف أولا.
  • استخدام فرشاة للشعر مناسبة.
  • إسدال الشعر هو أفضل طرق تصفيف الشعر فربط الشعر يزيد من تكسره وإحداث الضرر به.
  • الاستمرار في عمل الماسكات الطبيعية للشعر لإعطائه الترطيب واللمعان.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن صبغ الشعر لتجنب تلف الشعر.

شعر الإنسان من أهم أسرار الحصول على حياة صحية ونفسية سوية ويجب علينا الحرص على معرفته والاعتناء به.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *