مساج مغربي

ما هو المساج المغربي

مساج مغربي، هو عبارة عن غرفة  تشبه الحمامات التركية بصورة كبيرة، تكون مزينة بطريقة ما، تلك التي تبعث بالنفس الراحة والسكون، يرجع ذلك بفضل الإنارة الخافتة، تلك الغرف التي تكون  مزودة بأنابيب بخار؛ لأن الخطوة الأولى هي حمام البخار الذي يتواصل لـعشر دقائق، بعدها يقوم واحد من الأخصائيين بتقسيم الصابون المغربي على كامل الجسم، ويترك لعشر دقائق بصورة إضافية؛ وذلك لإعطاء البدن ما يكفيه من  وقت للتفاعل مع المواد وفتح المسامات؛ لتيسير  تنقيته وتطهير البشرة.

بعدها تتم عملية غسل الجسد، ثم يُستخدم مسحوق من نوع آخر لتبييض البشرة، ومن الممكن الاستغناء عن تلك الخطوة في حال لم يكن المقصد هو تفتيح الجلد. في تلك الفترة يكمل استعمال ليفة خاصة لإزالة البشرة الميت، ثم يدهن الجسد بكريم خاص وقليل من الزيوت؛ لكي تكون الخطوة الأخيرة هي جلسة المساج.

أنواع المساج المغربي

  • المساج والحمام التقليدي: عادة ما تكون مدته أربعين دقيقة، ويحدث طواله دهن الجسم بالصابون المغربي المصنوع من الزيتون الأسود، ويترك على الجسد لمقدار عشرة دقائق. أحقاً ينهي غسل الجسد وإزالة الخلايا الميتة باستعمال الليفة، وبعد هذا تتم عملية إخضاع العميل لعملية غسل ، والخطوة الأخيرة تكون بدهن الجسد كاملاً بكريم خاص، ثم جلسة للتدليك.
  • المساج والحمام الخاص: مدته تتباين بين ساعة وساعة وخمسة عشر دقيقة. حيث يمتاز هذا النوع من المساج المغربي بكثرة الإضافات بداخله، حيث لا يعد هناك أي أختلافا بالخطوات، فالخطوات هي ذاتها، إلا أن الحمام يشتمل على “ماسك الطين” الذي يشتمل على مواد وافرة تغذي وتغير الجلد للأحسن. الماسك ذاك يكمل وضعه على الوجه والبدن، ويترك لفترة عشرون دقيقة، ليتم منح العميل جلسة تدليك خاصة، تشتمل على الرأس والبدن باستعمال زيت الأرغان.
  • مساج وحمام مغربي لإزالة السموم: مدته ٧٥ دقيقة، حيث يتم عن طريق دهن كامل الجسد بسكراب خاص من الهيستومر، الذي يتضمن على أملاح معدنية وفيتامينات وافرة، ثم يتلو ذلك دهن البدن بالطين ولفه وتعريضه لحمام بخار لعشرين دقيقة. عقب تطهير البدن، ثم يتم بعد ذلك يجب أن يخضع العميل لجلسة تدليك تظل لثلاثين دقيقة.

فوائد المساج المغربي

  • مزايا المساج والحمام المغربي متعددة، فهو يقوم بتنظيف تام للبشرة وينعمها، مثلما يشارك في مساعدة الجسد على أن يتخلص من الشوائب؛ عن طريق جعل الجلد أكثر انسيابية ونقاوة، بواسطة الإسهام في العمل على تعديل الإفرازات التي تسمى بالافرازات الدهنية.
  • على العموم يمكن اعتباره طقساً يساند على تأجيل الشيخوخة، كما يعطي الرجل إطلالة أكثر شباباً، بشكل خاصً أن عملية إزاحة الخلايا الميتة تجعله أكثر نعومة وإشراقاً. كما يعاون على تنقيح نوعية البشرة وترطيبه، حيث يعني ذلك تأخير  في  ظهور التجعدات. المواد المستخدمة في الحمام والمساج المغربي غنية بالفيتامينات والأملاح اللازمة لصحة البشرة.
  • إضافة لتلك المزايا الجمالية للمساج المغربي، فهو يساند على القضاء على الضغط النفسي، كما ينشط الدورة الدموية التي لها أثرها الجيد والمحفز على الصحتين النفسية والجسدية.

الاستعداد لجلسة مساج مغربي

عليك أن تتأكد من تناولك لكمية كافية من الماء قبل تلقي جلسة المساح المغربي، هذا لأن معالج المساج حينما يقوم بأجراء عملية المساج لك، سينتج عن ذلك حمض اللاكتيك خارج أنسجة عضلاتك إلى مجرى الدم، فإذا كان جسمك يحتوى على ما يكفي من السوائل فسيساعد هذا على  إخراج المزيد من هذه السموم المتواجدة بالجسم.

إذا كنت مصابا بحروق الشمس أو أو طفح جلدي أو مريضا بالحمى ، فيرجى استشارة طبيبك الخاص لتحديد الفترة التي من الممكن تلقي فيها جلسة المساج بدون حدوث أي ضرر. تحتاج إلى أن تشعر بالرضا في أول جلسة مساج لك. إذا كان لديك أي مخاوف أو تعاني من أي حالات طبية ، اسأل طبيبك إذا كان العلاج بالتدليك مناسبا لك أم لا، قد يكون  تلقي جلسة مساج علاج تكميلي للأدوية في بعض الأمراض كمرض السرطان، حيث يقدم موقع مركز مساج كل ما يخص جلسات المساج.

Similar Posts

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *