توجيهات وزارة الشؤون الإسلامية

مع اقتراب شهر رمضان المبارك، قامت وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية بوضع بعضًا من الإرشادات وكذلك التوجيهات والتي يلزم على المواطنين أن يلتزموا بها أثناء الصلاة، وعلى المصليين في الحرمين الشريفين أيضًا أن يلتزموا بها، وذلك منعًا من انتشار وباء كورونا المستجد في المساجد.

ما هي الإجراءات التي نصت عليها الوزارة؟

صرحت وزارة الشؤون الإسلامية عن بعض الإجراءات التي لابد أن يقوم بها المصليين في شهر رمضان المبارك وتحديدًا بالمسجد الحرام وأيضًا مسجد النبوي وقد جاءت الإجراءات وفقًا للآتي:

  • يلزم تنظيف المكان وتحديدًا بعد الإفطار، ويتم تنظيفه بعد الانتهاء من وجبة الإفطار مباشرًة.
  • شددت وزارة الشؤون الإسلامية على التحدث حول رسالة المسجد ولابد أن يستغل ذلك الشهر أيضًا في التحدث عن أهمية الأئمة، ولابد أن تقوموا بتوعية المصلين حتى يقوموا بعمل الخير في ذلك الشهر الكريم.
  • عدم جلب الأطفال الذي يقوموا بعمل إزعاج في الصلاة وتحديدًا في صلاة التراويح.
  • تنظيف المساجد دومًا، وأيضًا العمل على نظافة وصيانة المصليات المخصصة للنساء.
  • نصت أيضًا وزارة الشؤون الإسلامية على أن يتم وقف التبرعات المادية التي تجمع والمخصصة لمشروعات إفطار صائمين.
  • في حالة وجود بعد الأشخاص الذي يريدوا أن يعتكفوا فهنا يكون المسؤول الوحيد هو إمام المسجد عن ذلك الأمر بحيث يعطيهم الإذن في ذلك الأمر.

ما هي أسباب  التي منعت من نقل الصلاة؟

ذلك القرار جاء من ضمن القرارات التي نصت بها وزارة الشؤون الإسلامية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى أنها شددت على موضوع الغياب وذلك بالنسبة للمنتسبين للمساجد في شهر رمضان المبارك، وذلك لأن كل عام يقوموا ببث الصلوات من داخل المسجد، ولكن ذلك الأمر قامت الوزارة بإلغائه، وذلك لأن البث يقوم بإزعاج المصليين أثناء تأدية الصلوات.

والجدير بالذكر أن فكرة الاعتكاف كانت مرفوضة وذلك بسبب جائحة كورونا، وبعد ذلك أعلن عبد الرحمن السديس عن عودة الاعتكاف مرة آخرى، ولكن ذلك بشروط وضوابط، وأضاف السديس أن ذلك التصريح لم يستخرج بعد، ولكن سيتم استخراجه بعدما يحصلوا على التصريح.

أضف تعليق